عندما كان يودع اهالي الصعيد هذا الرجل الذي عاش اكثر من 70 سنه عاريا حدثت مفاجاة صادمه عند كانوا يحملونه عند دفهه

عندما كان يودع اهالي الصعيد هذا الرجل الذي عاش اكثر من 70 سنه عاريا حدثت مفاجاة صادمه عند كانوا يحملونه عند دفهه



ودع مالا يقل عن سبعه آلاف شخص من اهالي قنا في الصعيد رجلاً مسن كان يعيش داخل حفره لمده 70 عاماً عارياً ولا يوجد لديه ملابس وهو لا يريد ايضا أن يرتدي ملابس رغم بروده الجو، وكل ما كان يملكه هو بطانيه قديمه كان دائماً ما ينام أسفلها لتفاديه بروده الشتاء في الاعوام السابقه.

وهذا الرجل كان لا يقبل المال كصدقه أو هديه، فعندما كان يريد أن يأكل فيذهب إلي الصيد ويصطاد أي شئ متاح للأكل وبعدها يعطيه لجيرانه لكي يطهيه له ويأكله، ووبعد ذلك يذهب للحفره التي تعد ﻣَﺄْﻭﻯً له، ويخرج من الحفره لقضاء حاجته وبعدها يرجع مره أخري للحفرة.






واليوم توفي هذا الرجل، وقال أحد أحدهم ويدعي ” محمد ظوط” أحد أبناء القرية، بأن الجنازه لم يشهد مثلها من قبل ، فكان هذا الرجل محبوب لدي الجميع والكبير والصغير كان يحبه كثيراً، والجنازه شهدت الطبال الزغاريت وقام بعض من الشباب بزفاف نعشه بسعف النخل حتي قبر هذا الرجل، وهذا الرجل يعتبره اهالي القريه لديه “كرامات” والعديد من الأشياء الخارقة التي تفيد كل من يتقرب إليه.
0 Komentar untuk "عندما كان يودع اهالي الصعيد هذا الرجل الذي عاش اكثر من 70 سنه عاريا حدثت مفاجاة صادمه عند كانوا يحملونه عند دفهه"

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

الأكثر قراءة